أخيرًا هتكلم

سجادة المسجد

 أيوه... أنا السجادة! إيه؟! ماليش نفس أتكلم أنا كمان! ده أنا شايلة من زمان... فاكرني يعني علشان مؤمنة وماشية في الطريق الصح طول عمري يبقى هفضل كابتة في نفسي كده على طول؟! وعلى فكرة أنا اخترت المجال ده بكامل إرادتي، وياما اتعرَض عليَّ ابقى Red Carpet في أشهر المهرجانات، أو اشتغل في أفخم قصور الرئاسة، وأنا اللي كنت برفض لحد ما ربنا هداني ولقيت طريقي اللي هكمل فيه للآخر.

 

 

صحيح أنا طول الوقت قاعدة في بيت ربنا... بس برضه بتضايق لما صلاة العشاء تخلص ويقفلوا الباب عليَّ. ولسة هستني كتير لحد ما الفجر يؤذن. بس اللي بيضايقني أكتر بقى لما عامل المسجد يفتح الباب علشان صلاة الفجر والدنيا تبقى برد أوي. أقول: معلش! شوية والمصلين يملوا المسجد وأتدفأ بيهم، وأقعد مستنية... مستنية... وآخرتها ألاقي صف واحد!!

 

في رمضان بقى... يا سلام! أحلى أيام حياتي. يا ريت السنة كلها تبقى رمضان. وأنا كده الصراحة بتظبط في الشهر ده! تنضيف بقى كل يوم بالمكنسة، وصلاة على طول، نخلَّص العشاء نخش في التراويح، شوية صلاة التهجد، وبعدها الفجر. أي نعم برجع أتغَم تاني في أول صلاة بعد العيد، بس الشحنة اللي أخدتها في رمضان بتصبَّرني.

بس أنا برضه بتظبَّط من ناحية تانية؛ بتبهدل الصراحة! مش على طول، بس فيه ناس مفيش في قلوبها رحمة، وبيرموا أكل عليَّ. قالك ما إحنا قاعدين وقت طويل، ناكل بقى... براحتك! بس مش عليَّ. هات طبق معاك. يعني العيال اللي بيلعبوا بين الصلاة والتانية، وبيهروني لهم عذرهم.. بس انت راجل كبير، عيب كده! احترمني شوية. وبعدين ما تاكلش قد كده وتبقى رائحة فمك وحشة، وتيجي تسجد عليَّ... إفففففف! صبرني ياااارب.

كل أسراركم ودعواتكم معايا، ومش هتكلم أكتر من كده!

1 تعليق

  • DominicMug

    wirkt levitra 20mg
    Generic Levitra
    cara pakai cialis 50mg
    http://levitraclr.com/ - Levitra Coupons
    can you split viagra pills

    تبليغ
    أرفق DominicMug الأربعاء، 21 حزيران/يونيو 2017 12:43 تعليق

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

تابعونا